منوعات

بحث عن مشكلات العمالة الوافدة في السعودية بيت العلم

ملون بحث عن مشكلات العمالة الوافدة في السعودية

اهلا بكم اعزائي زوار موقع ملون التعليمي حل الاسئلة التعليمية نتعرف اليوم معكم علي اجابة احد الاسئلة المهمة في المجال التعليمي الدي يقدم لكم موقع الخليج العربي افضل الاجابات علي اسئلتكم التعليمية من خلال الاجابة عليها بشكل صحيح ونتعرف اليوم علي اجابة سؤال

ملون بحث عن مشكلات العمالة الوافدة في السعودية

بحث عن مشاكل العمالة الوافدة في المملكة العربية السعودية ، المملكة العربية السعودية من الدول العربية التي يأتي إليها الكثير من العمالة الوافدة من مختلف أنحاء العالم ، لذلك سنراجع معًا بحثًا عن مشاكل العمالة الوافدة. في المملكة العربية السعودية بالتفصيل.

محتويات المقال
[ عرض ]

مقدمة للبحث في مشاكل العمالة الوافدة في المملكة العربية السعودية

تعد المملكة العربية السعودية من الدول الكبيرة التي يوجد فيها العديد من فرص العمل المختلفة ، ولكن قد لا يتمكن المواطنون السعوديون من تغطية جميع الأماكن في المملكة ، لذلك تلجأ المملكة إلى مساعدة الوافدين من الخارج للعمل فيها. الوظائف المختلفة في المملكة ، لكن الوافدين لا يعرفون بعض القوانين القائمة في المملكة ، وهذا قد يترتب عليه مشاكل متنوعة.

أنظر أيضا: رسوم مكتب العمل للشركات الصغيرة والوافدين

مشاكل العمالة الوافدة في السعودية

هناك العديد من المشكلات التي تنشأ عن العمالة الوافدة في المملكة العربية السعودية ، ومن هذه المشكلات ما يلي:

  • الجهل بالنظم التي تتبعها الدولة والعادات والتقاليد الموجودة في المملكة.
  • ممارسة بعض العادات الخاصة بالعاملين الوافدين على أراضي المملكة والتي تختلف تمامًا عن العادات والتقاليد في المملكة.
  • وجود بعض العاملين المخادعين الذين قد يقومون ببعض الأعمال غير الشريفة ومخالفة الأنظمة داخل المملكة.
  • وجود بعض العمالة الرخيصة وغير الماهرة.
  • وجود تحويلات مالية ضخمة بما يضاعف الاقتصاد الوطني.

المشاكل التي تواجه العمالة الوافدة في المملكة

أظهرت الإحصائيات والدراسات أن عدد العمالة الوافدة في المملكة وصل إلى مليوني عامل ، لكن في العامين الماضيين بدأت أزمة اقتصادية بالظهور في العديد من دول الخليج المنتجة للنفط ، بما في ذلك المملكة.

عندما ظهرت الأزمة الاقتصادية في المملكة تقلص الإنفاق الحكومي مما أثر على العديد من المؤسسات والشركات التي تعتمد على العمالة الوافدة. ومن أهم المشاكل التي تهدد العمالة الوافدة ما يلي:

  • انخفاض أسعار النفط ، والذي نتج عنه العديد من الآثار الاقتصادية السيئة ، بما في ذلك الفوائض المالية التي كانت تدر عائدات النفط والتي كانت تعتمد بشكل أساسي على الاقتصاد بشكل جعلهم يتخذون بعض الإجراءات لترشيد الإنفاق.
  • العجز المالي في الموازنة الذي حدث عام 2016 ، إضافة إلى العجز المتوقع الذي حدث في العام المالي الجديد 2017 ، والذي بلغ في ذلك الوقت 198 مليار ريال ، وهو ما دفع المملكة للاستغناء عن كثير من المواطنين.
  • اتجهت المملكة في السنوات الأخيرة إلى ترشيد الإنفاق من خلال خفض معدل الإنفاق على مختلف المشاريع التي يتم إنشاؤها في المملكة ، الأمر الذي أدى إلى انخفاض العمالة.
  • إيجاد صعوبة في فصل العامل السعودي الذي يعمل في أنظمة وزارة العمل ، الأمر الذي يجعل العامل الوافد الشخص الوحيد المهدد بالترحيل والإعفاء في العديد من القطاعات التي توجد بها مشاكل اقتصادية كثيرة.
  • وتعمل السياسات والبرامج التي توجهها المملكة على تحفيز القطاع الخاص لتوظيف عدد أكبر من المواطنين السعوديين بدلاً من العمالة الوافدة ، بالإضافة إلى افتراض أن العمالة الوافدة في المؤسسة يجب ألا تتجاوز 10٪ فقط.
  • وقد اتخذت المملكة في الفترة الأخيرة بعض الإجراءات فيما يتعلق برفع تكلفة العمالة الوافدة ، بالإضافة إلى زيادة رسوم التأشيرة ، بالإضافة إلى فرض رسوم على التحويلات النقدية التي يقوم بها بعض العمال الأجانب المقيمين في المملكة.

مزايا العمالة الوافدة في المجتمع السعودي

تتمثل مزايا العمالة الوافدة في المجتمع السعودي فيما يلي:

  • المساهمة القوية التي ساهمت في تسريع عملية البناء والتنمية الوطنية في المملكة.
  • يساهم هذا العمل في توطيد العلاقات المميزة في المملكة العربية السعودية مع بعض الدول التي يأتي منها هؤلاء العمال.
  • يكتسب المواطن السعودي عددًا من الخبرات المختلفة من بعض العمالة الوافدة ويتعلم الكثير من عادات وتقاليد الشعوب الأخرى.
  • من أفضل الآثار الإيجابية على هذه القوة العاملة إدخال الدين الإسلامي إلى غير المسلمين ، مما جعل العديد من الأديان الأخرى تدخل الإسلام بعد الاتصال بالمسلمين.
  • تكتسب القوى العاملة السعودية المحلية الكثير من خبرات العمالة الوافدة وبالتالي تروج نفسها للأفضل.

مساوئ العمالة الوافدة

مساوئ العمال المهاجرين هي كما يلي:

  • زيادة معدل الجريمة وخاصة الجرائم الغريبة التي يجهلها المجتمع السعودي.
  • النزيف الاقتصادي الذي يحدث في المملكة نتيجة النفقات الكبيرة على الوافدين إلى المملكة.
  • تواجه المرأة السعودية الاعتماد على المربيات في تربية الأطفال والعاملات في تنظيف المنزل مما يعزز من واجبات الزوجة السعودية.
  • عزوف كثير من الشباب السعودي عن الزواج من السعوديات نتيجة الانجذاب إلى العمالة الوافدة.
  • عزوف المواطنين السعوديين الكبير عن العمل في العديد من الحرف اليدوية أو الوظائف منخفضة الأجر في المملكة.
  • – زيادة معدل البطالة المقنعة مما أثر بشكل كبير على تراجع العائد على الموارد الاقتصادية في المملكة مثل النفط.

شاهد أيضاً: مقال عن الخدمات الصحية في المملكة العربية السعودية

مقالات قد تعجبك:

ابحث عن كرة السلة

البحث عن رواد فضاء

البحث في دور الثقافة في المجتمع

نماذج من مشاكل التوظيف في السعودية

تتنوع المشكلات التي تنشأ من العمالة الوافدة ، ومن بين هذه المشكلات ما يلي:

1- ارتفاع التكاليف

يعتبر ارتفاع التكاليف أحد العوامل الرئيسية الناتجة عن زيادة العمالة الوافدة ، لأن العامل يكلف الدولة تكاليف إضافية نتيجة تكاليف الإقامة والنقل والتأمين الصحي ورعاية التأشيرات وغيرها.

غالبًا ما لا يكون لدى المشارك الوقت الكافي للبدء على الفور ، مما قد يتسبب في استغراق وقت طويل لعدم التحرك وإكمال عملية التأشيرة والتكيف.

2- متطلبات الهجرة الصارمة

كل دولة لديها لوائح مختلفة للعمال الوافدين ، لذلك يجب على كل من صاحب العمل والموظف مراعاة نوع التأشيرة ومدتها وصلاحيتها ، ويجب أن تكون على دراية بجميع الأعمال الورقية لمكتب الهجرة التابع لمكتب العمل الخاص بك.

3- الدعم المعنوي

حياة المغترب تجربة وقد تكون تحديًا كبيرًا في كثير من الأحيان ، لأن الوافد يشعر بالوحدة والغربة والحنين لوطنه ، والعمل الجاد الذي يتعرض له الوافد يزيد من نسبة هذا الشعور.

لذلك يلجأ الكثير من الوافدين إلى التواجد داخل المملكة مع أسرهم ، مما قد يتسبب في ضغوط اقتصادية أكبر نتيجة توفير السكن للأسرة.

3- المخاطر القانونية

تنظم المملكة مجموعة من اللوائح الخاصة بالتوظيف الوطني فيما يتعلق بالرواتب والضرائب والمعاشات ، والتي تختلف من المقيمين المحليين إلى الوافدين ، ويجب ضمان الامتثال للمتطلبات القانونية للبلد الذي تعمل فيه الشركة.

حلول لمشكلة العمالة الوافدة

تعمل الجهات الحكومية في المملكة على نشر الوعي جنباً إلى جنب مع جهات العمل من خلال توضيح حقوق وواجبات العمال ، وكذلك حملات التفتيش للحد من هذه الانتهاكات. تشمل الحلول التي تساعد في تقليل حجم المشكلة ما يلي:

  • تكثيف فترة التدريب المهني للشباب السعودي.
  • تطبيق نظام السعودة.
  • نشر الوعي بكافة السبل الممكنة ضد السلوكيات السلبية للعمالة الوافدة حتى لا تؤثر على المواطنين المحليين.
  • يتم نقل العمالة بحيث لا يتم عن طريق المنشأة.
  • دراسة إمكانية الميكنة وتحليل الوظائف بحيث تحل الأدوات والمعدات الآلية محل العمالة وبالتالي تكون التكلفة أقل على المدى الطويل.
  • توظيف الشباب السعودي في القطاعين الخاص والحكومي المتواجد بالمملكة.
  • تشجيع أصحاب المحلات على العمل في محلاتهم.

شاهدي أيضاً: شروط إحضار الزوجة إلى السعودية بالخطوات

اختتام بحث عن مشاكل العمالة الوافدة في السعودية

في ختام توضيح موضوعنا حول بحث حول مشاكل العمالة الوافدة في السعودية ، المشاكل العديدة التي تؤثر على كل من المواطنين السعوديين والعمالة الوافدة نتيجة وجود العمالة الوافدة في المملكة ، بالإضافة إلى عرض المزايا وسلبيات وجود هذه العمالة الوافدة ، فقد قدمنا ​​في النهاية بعض الحلول التي تساعد في الحد من هذه المشكلة.


وفي نهاية المقال نتمني ان تكون الاجابة كافية ونتمني لكم التوفيق في جميع المراحل التعليمية , ويسعدنا ان نستقبل اسئلتكم واقتراحاتكم من خلال مشاركتكم معنا
ونتمني منكم ان تقومو بمشاركة المقال علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر من الازرار السفل المقالة

السابق
أضرار حساسية القمح موقع المعلومات
التالي
من سنن العيدين ؟

اترك تعليقاً