منوعات

بحث عن التوحد عند الأطفال مع المراجع بيت العلم

ملون بحث عن التوحد عند الأطفال مع المراجع

اهلا بكم اعزائي زوار موقع ملون التعليمي حل الاسئلة التعليمية نتعرف اليوم معكم علي اجابة احد الاسئلة المهمة في المجال التعليمي الدي يقدم لكم موقع الخليج العربي افضل الاجابات علي اسئلتكم التعليمية من خلال الاجابة عليها بشكل صحيح ونتعرف اليوم علي اجابة سؤال

ملون بحث عن التوحد عند الأطفال مع المراجع

البحث عن التوحد عند الأطفال ذوي المراجع ، مشكلة التوحد هي واحدة من المشاكل التي يعاني منها كثير من الأطفال. مع المراجع.

محتويات المقال
[ عرض ]

مقدمة للبحث عن التوحد عند الأطفال مع المراجع

التوحد مرض يصيب الجهاز العصبي للإنسان. يظهر في الطفل خاصة في سن الثالثة تقريبًا عندما يلاحظ الوالد أن الطفل لا ينمو بشكل طبيعي ، بالإضافة إلى ملاحظة أن الطفل يعاني من صعوبات في التعلم. قد يكون هذا المرض بسبب نقص في بعض الوظائف. الدماغ: الذكور لديهم فرصة أكبر للإصابة بالتوحد من الإناث بسبب بعض العوامل الوراثية أو الاجتماعية.

انظر أيضا: هل هناك علاج لصفات التوحد

أسباب التوحد

أسباب التوحد هي كما يلي:

  • قد يكون السبب وراثيًا ، حيث ينتقل الجين المسبب للمرض من خلال الوراثة من الآباء أو الأجداد إلى الأبناء ويؤثر على الدماغ.
  • قد تكون الأسباب بيئية ، مثل التلوث البيئي الذي يؤدي إلى إصابة الجسم بالعديد من الأمراض الطارئة ، بما في ذلك التوحد.
  • قد يكون سبب التوحد عيبًا يحدث للطفل أثناء الولادة بحيث يقل إيصال الأكسجين إلى دماغ الطفل.
  • قد يكون السبب بعض العوامل الأسرية والاجتماعية مثل تعرض الطفل للعنف الأسري أو المشاكل العائلية.

أشكال التوحد

هناك العديد من أشكال التوحد ، منها:

  • وجود اضطرابات نمو دائمة عند الطفل.
  • وجود اضطرابات نمو غير محددة.
  • عندما تكون مصابًا بمتلازمة أسبرجر.
  • وجود اضطرابات الطفولة الارتدادية.

أعراض التوحد

تظهر بعض أعراض التوحد لدى الطفل والتي تشير إلى إصابته بهذا المرض ، ومنها:

صعوبة التواصل مع الآخرين

  • يفتقر الطفل المصاب بالتوحد إلى مهارة التواصل مع الآخرين بشكل طبيعي ، وهذا ما يلاحظه الطفل لا يحاول اللعب مع الآخرين ، ويكون انتباهه قصيرًا جدًا.

التفاعل الاجتماعي

  • يعاني الطفل المصاب بالتوحد من ضعف التفاعل الاجتماعي مع الآخرين وضعف في تكوين صداقات مع الآخرين ، بحيث تكون الاستجابة لهذا الطفل بالإشارة أو الابتسام أو الإشارة بابتسامة.

وجود بعض المشاكل الحسية

  • يعاني الطفل المصاب بالتوحد من نقص في بعض المشاكل الحسية مثل قلة اللمس والسمع والشم والحواس الأخرى.

عدم القدرة على اللعب

  • لا يملك المريض المصاب بالتوحد القدرة على اللعب مع أطفال في نفس العمر ، حيث لا يستطيع الابتكار. إنه يقلد الأطفال فقط أثناء اللعب مع الأطفال بطريقة خيالية.

وجود خلل في السلوك

  • الطفل المصاب بالتوحد أقل قدرة على الحركة من المعتاد ، وقد يقوم ببعض السلوكيات غير الطبيعية مثل ضرب رأسه بالحائط بدون سبب ، والعناد المفرط غير المبرر ، وغيرها من السلوكيات التي تدل على خلل في السلوك.

راجع أيضًا: كيفية علاج طيف التوحد

عوامل الخطر لمرض التوحد عند الأطفال

عوامل الخطر للتوحد عند الأطفال هي كما يلي:

  • جنس الطفل ، حيث أثبتت الدراسات العلمية أن الأطفال الذكور أكثر عرضة للإصابة بالتوحد بأربع مرات من الأطفال الإناث.
  • تعتبر العائلات التي لديها طفل مصاب بالتوحد من بين العائلات التي يكون لدى الطفل فيها فرصة أكبر للإصابة بالتوحد.
  • وجود بعض الاضطرابات الأخرى عند الطفل ، مثل وجود مشاكل صبغية أو صرع أو وجود أورام دماغية تؤدي إلى اضطرابات عصبية.
  • يزيد عمر الوالدين من فرصة الإصابة بهذا المرض ، لأن الآباء الأكبر سنًا هم أكثر الفئات عرضة للإصابة بهذا المرض.
  • وجود أشقاء مصابين بهذا المرض.
  • انخفاض وزن الجنين عند الولادة.
  • التعرض للمعادن الثقيلة أو استنشاق بعض المواد السامة في البيئة.
  • وجود بعض الاختلالات الأيضية.
مقالات قد تعجبك:

بحث عن الاكتئاب النفسي مع المراجع

البحث عن الجهاز العصبي

البحث في الجهاز البولي

جوانب التواصل والتفاعل الاجتماعي لدى مرضى التوحد

يظهر على الطفل بعض الأعراض التي تدل على التوحد في مجال التواصل والتفاعل الاجتماعي ، مثل:

  • لا يستجيب الطفل عندما ينادى باسمه.
  • يرفض أن يُحتضن أو يُحتجز ، لأنه يفضل أن يكون بمفرده.
  • هناك تأخير في التحدث مع فقدان النطق الصحيح للكلمات.
  • عدم القدرة على بدء محادثة مع الآخرين ومواصلة هذه المحادثة بشكل جيد.
  • يتكلم الطفل بنبرة إيقاع غير طبيعية وله صوت رتيب.
  • لا يعبر الطفل عن مشاعره بوضوح.
  • يتصرف الطفل بطريقة عدوانية أو تخريبية وبطريقة غير لائقة.

أنماط سلوك الطفل المصاب بالتوحد

أنماط السلوك التي تظهر على الطفل المصاب بالتوحد هي كما يلي:

  • – يقوم بالعديد من الأنشطة التي قد تؤذي نفسه ، مثل: عض نفسه ، وضرب رأسه بالحائط.
  • لديه بعض الأنماط الحركية غير المتوازنة ، مثل المشي على أصابع القدم أو أشياء أخرى.
  • قد يكون مفتونًا بالتفاصيل الصغيرة مثل رؤية العجلات تدور وعدم التركيز على الصورة العامة.
  • يعاني هذا الطفل من فرط الحساسية لبعض الحواس مثل الصوت واللمس والضوء وغيرها
  • قد يفضل تناول بعض الأطعمة الغريبة ويرفض تناول الأطعمة الشائعة.

علاج التوحد عند الأطفال

يمكن علاج التوحد عند الأطفال والسيطرة عليه من خلال ما يلي:

العلاج السلوكي

يعتبر العلاج السلوكي من أفضل الطرق لمعالجة هذه المشكلة ، وذلك من خلال تعليم الطفل بعض المهارات وتعليم الطفل طرق الاتصال الصحيحة ، وكيفية التعامل مع المواقف المختلفة بشكل مناسب.

العلاج التربوي

العلاج التربوي هو مساعدة الطفل على أخذ بعض البرامج التدريبية مع متخصصين لتحسين المهارات الاجتماعية ، إذا فشل العلاج السلوكي الأبوي مع الطفل.

العلاج الأسري

يشارك أفراد الأسرة في هذا العلاج من خلال اللعب مع الطفل ، وتعليم الطفل مهارات جديدة تساعده في التغلب على هذه الأزمة والتعافي من التوحد.

استخدام الأدوية

قد لا يكون هناك دواء محدد يعمل على علاج المشكلة ، ولكن الأدوية التي يصفها الطبيب تتحكم في شدة المرض لأنها تعالج الاكتئاب والقلق والسيطرة على فرط النشاط وغير ذلك.

علاجات أخرى

يمكن للطفل الاعتماد على بعض العلاجات الأخرى للسيطرة على المرض ، مثل علاج مشاكل النطق ، وتحسين التواصل في المجتمع ، أو علاج الطفل باحتراف وتعليمه بعض الأنشطة الحياتية التي تساعده على استعادة التوازن في الحياة.

أنواع متلازمات التوحد

  1. متلازمة أسبرجر: هذه المتلازمة يعاني منها المريض ويعاني من اضطرابات مما يجعله غير كفء اجتماعيًا وبالتالي غير قادر على المشاركة مع الآخرين ولكن عقولهم تعمل بشكل طبيعي ولا يحدث له تخلف عقلي.
  2. التوحد غير النمطيتعتبر هذه المتلازمة نوعاً من التوحد ، لكنها قد تكون من المتلازمات التي لا تظهر سلبياً في المجتمع ، لأنها تعتمد على عدم قدرة الطفل على التواصل مع الآخرين ، ولكن بشكل ضعيف عن الآخر.

متى يجب استشارة الطبيب؟

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الطفل ويجب استشارة الطبيب منها:

  • عندما لا يبتسم الطفل أو يظهر بعض تعابير الوجه في الشهر السادس من حياته.
  • عندما لا يتكلم أو يصدر أي أصوات وهو في سن الواحدة.
  • عندما لا يقوم ببعض الحركات مثل التلويح باليد ، وغيرها من الحركات مثل باقي الأطفال.
  • عندما لا يقول بعض العبارات المكونة من كلمتين بحلول الشهر الرابع عشر.
  • في حالة افتقاد الطفل للمهارات اللغوية أو المهارات الاجتماعية المناسبة لسن الطفل.

انظر أيضا: التوحد في البالغين بالتفصيل

اختتام بحث عن التوحد عند الأطفال مع المراجع

الآن في نهاية رحلتنا ببحث عن التوحد عند الأطفال مع المراجع بعد أن تعرفنا على مظاهر التوحد عند الأطفال والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض وكذلك شرحنا لكم أشكال التوحد وكيفية علاج هذا المرض نأمل عند اكتشاف أعراض المرض على الطفل أن يبدأ العلاج على الفور حتى يتم السيطرة على الطفل في مرحلة مبكرة من حياة الطفل ، وفي النهاية نتمنى أن يعجبك الموضوع.


وفي نهاية المقال نتمني ان تكون الاجابة كافية ونتمني لكم التوفيق في جميع المراحل التعليمية , ويسعدنا ان نستقبل اسئلتكم واقتراحاتكم من خلال مشاركتكم معنا
ونتمني منكم ان تقومو بمشاركة المقال علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر من الازرار السفل المقالة

السابق
ما سبب نزول قطع لحمية مع الدورة الشهرية ؟
التالي
من هو صقر الجزيرة ؟

اترك تعليقاً