عرب وعالم

كان لتواضع النبي صلى الله عليه وسلم أثر كبير في قبول دعوته

التواضع في حياة الرسول كان الرسول من افضل خلق الله عزوجل علي وجه الأرض فكان يتصف بالصفات الحميدة والخلاق الرفيعة التي تميز بها ومازل سيرة خير مثال عن مكارم الاخلاق و تواضعه و سنعرف اعزائي الطلاب علي اهم القصص و المواقف التي تظهر اخلاق الرسول عليه السلام سواء مع أصحابة من المسلسمين أو أعدائه من المشركين و سنتعرف علي إجابة سؤال كان لتواضع النبي صلى الله عليه وسلم أثر كبير في قبول دعوته وقبول الناس الدعوة و دخولهم الإسلام.

قصص حياة النبي في الزهد والتواضع

توجد الكثير من القصص التي تدل علي زهد الرسول صلي الله عليه وسلم ومنها تواضعة مع الناس حيث كان يتعامل مع الضعيف و القوي و الفقير و الغني وكان يجلس بمالس الفقراء و يستمه اليهم، كما كان الزهد واضح في طبيعة معيشته فكان يسكن مسكن بسيط و كانت ثيابة متواضعة ولا يبدل الكثير من الملابس كما كان يأكل الخبز الناشف و يتصدق بالطعام إن وجد بمنزله.

من تواضع نبينا أنه كان يجالس الفقراء . يحب المساكين . يعود المرضى

كما انه من مكارم اخلاق الرسول اته كان رحيم و عطوف مع الناس بجانب تواضعة الذي كان يتعامل فيه مع جميع الناس دون تفرقه ، ومن القصص التي تدل علي رحمته كان لا يرد غيذاء اهل قريش و المشركين اليه فكان يصبر و يتحمل في سبيل نش الدعوة الإسلامة كما كان يرحم النصاري من النساء و الأطفال و كبار السن عند تحرير و دخول بعض المدن الإسلامية.
إجابة سؤال كان لتواضع النبي صلى الله عليه وسلم أثر كبير في قبول دعوته
الإجابة: أثر بنفوس الناس و دخولهم الإسلام.
السابق
اذا كانت مساحة المثلث القائم الزاوية المبين أدناه ٥ سم٢ فما ارتفاعه
التالي
طريقة فحص كورونا المنزلي

اترك تعليقاً