منوعات

من طرق الرقية الشرعية القراءة على المريض مباشرة مع النفث أو من غير نفث

حل سؤال من طرق الرقية الشرعية القراءة على المريض مباشرة مع النفث أو من غير نفث

اهلا بكم اعزائي زوار موقع الخليج العربي لجميع الاخبار الحصرية والاسئلة التعليمية نتعرف اليوم معكم علي اجابة احد الاسئلة المهمة في المجال التعليمي الدي يقدم لكم موقع الخليج العربي افضل الاجابات علي اسئلتكم التعليمية من خلال الاجابة عليها بشكل صحيح ونتعرف اليوم علي اجابة سؤال

اجابة سؤال من طرق الرقية الشرعية القراءة على المريض مباشرة مع النفث أو من غير نفث

من الطرق الشرعية في الرقية أن تقرأ للمريض مباشرة مع النفخ أو بدونه

أهلا وسهلا بكم أعزائي الطلاب في دول الوطن العربي في أكثر مواقعنا تميزا وريادة في حل أسئلة المواد الدراسية التي تهمكم على كافة المستويات الأكاديمية

تحت إشراف أساتذة المادة والعباقرة والطلاب المتميزين في المدارس الكبرى والمنشآت التعليمية ، والمتخصصين في تدريس جميع المراحل والصفوف في المدارس الثانوية والمتوسطة والابتدائية ، يسعدني أن أقدم لكم حلًا لأسئلة المناهج لجميع الدرجات لرفعها و زيادة التحصيل العلمي لجميع الطلاب في جميع المراحل التعليمية التي تساعد على الوصول إلى قمة التميز الأكاديمي ودخول أفضل التخصصات في أفضل الجامعات

نرحب بكم في موقعنا المتميز للحصول على أفضل الإجابات النموذجية التي ترغبون في الحصول عليها من أجل المراجعات وحل مهامكم وهو السؤال الذي يقول:

من الطرق الشرعية في الرقية أن تقرأ للمريض مباشرة مع النفخ أو بدونه

فهو يصف القراءة والنفخ مباشرة في مكان الألم ؛ لما في الصحيحين عن عائشة – رضي الله عنها -: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ على نفسه مع المرأة في الصلاة ويبصقها. ثم لما اشتد ألمه كنت أقرأ له وأمسح يده. ارجوكم باركوها.

وفي رواية لمسلم أنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مرض أحد أهله يلقى بالنساء.

وأما التلاوة والدعاء والنفخ من بعيد – كما يفعل الشيخ في بعض الأحيان -: فلا يجوز النفخ بها في الببغاء ، والنفخ مستحب عند الجمهور. وقد ذكر البخاري وغيره الحديث في الرقية ، وذكر حديث أبي سعيد الخدري فيه: فبصق وقراءة.

قال النووي في شرح مسلم في شرح قول عائشة: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مرض أحد أهله ينفخ عليه بالمعاويدات – وكان النفخ عيباً. ضربة لطيفة بلا ريق يستحب فيها النفخ بالرقية ، واتفقوا على جوازها ، وفضلها جمهور الصحابة والتابعين ، ومن بعدهم … جاء في حديث الرسول. الذي روّج لفتح الكتاب. قال القاضي: والمنفعة من التفل أن ينعم بالرطوبة والهواء ونفث الرقية والذكر الطيب ، إلا أنه قال كما تباركه الغسالة المكتوبة من الذكر والذكر أجمل الأسماء ، وكان مالك ينفجر إذا روج لنفسه … النهاية


وفي نهاية المقال نتمني ان تكون الاجابة كافية ونتمني لكم التوفيق في جميع المراحل التعليمية , ويسعدنا ان نستقبل اسئلتكم واقتراحاتكم من خلال مشاركتكم معنا
ونتمني منكم ان تقومو بمشاركة المقال علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر من الازرار السفل المقالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى