العوامل المؤثرة في كمية الامطار

حل سؤال العوامل المؤثرة في كمية الامطار

اهلا بكم اعزائي زوار موقع الوان التعليمي لجميع الاخبار الحصرية والاسئلة التعليمية نتعرف اليوم معكم علي اجابة احد الاسئلة المهمة في المجال التعليمي الدي يقدم لكم موقع الخليج العربي افضل الاجابات علي اسئلتكم التعليمية من خلال الاجابة عليها بشكل صحيح ونتعرف اليوم علي اجابة سؤال

اجابة سؤال العوامل المؤثرة في كمية الامطار

ما هي العوامل المؤثرة على كمية المطر؟ من المعروف أن كميات الأمطار تتأثر بمجموعة واسعة من العوامل ، وتختلف معدلات التأثير التي يتركها كل عامل عن العوامل الأخرى ؛ على سبيل المثال ، تتأثر كميات الأمطار بالقرب من أماكن المسطحات المائية أو البعيدة عنها ، وتتأثر كميات الأمطار بالتضاريس بشكل كبير ، وعوامل أخرى سنشرحها في إجابة السؤال عن العوامل التي تؤثر على المقدار من المطر.

العوامل المؤثرة على كمية المطر

فيما يلي مجموعة من العوامل التي تؤثر على كمية المطر:

  • ارتباط الحرارة بالرطوبة. من الضروري توفير كل من الحرارة والرطوبة ، كما هو الحال في المناطق الاستوائية.
  • القرب أو البعد عن المسطحات المائية ؛ تتميز المناطق الساحلية ذات السطح المرتفع بمعدلات هطول أمطار أكثر من المناطق الداخلية.
  • وجود التضاريس على سبيل المثال ، إذا كانت التضاريس تتداخل مع مسار الرياح الرطبة ، فسيؤدي ذلك إلى ارتفاعها إلى الأعلى ، وكذلك سبب انخفاض درجة حرارتها ، وتكثيف بخار الماء ، ثم سقوط المطر على الجبل. المناطق.

تأثير نظام هبوب الرياح على كمية الهطول

الرياح المعاكسة هي السبب الرئيسي لسقوط الأمطار على المناطق الساحلية الغربية للقارات ، في حين أن الرياح التجارية هي السبب الرئيسي لسقوط الأمطار على المناطق الساحلية الشرقية للقارات ، أما الرياح التي تهب موازية للسواحل فهي لا تسبب المطر. بما في ذلك الرياح الموسمية الجنوبية الغربية التي تقع في سواحل الصومال.


وفي نهاية المقال نتمني ان تكون الاجابة كافية ونتمني لكم التوفيق في جميع المراحل التعليمية , ويسعدنا ان نستقبل اسئلتكم واقتراحاتكم من خلال مشاركتكم معنا
ونتمني منكم ان تقومو بمشاركة المقال علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر من الازرار السفل المقالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى