ملون نيوز | ارتفاع حالات الطلاق في دول الخليج.. وهذه أبرز الأسباب

ارتفعت حالات الطلاق في دول مجلس التعاون الخليجي بشكل ملحوظ ، لأكثر من 20 سببًا ، فهناك 7 حالات طلاق تحدث في المملكة كل ساعة ، وفي البحرين تم تسجيل أكثر من 5000 حالة زواج في عام 2019 ، مقارنة بأكثر من ألفي حالة طلاق. وفي سلطنة عمان تم تسجيل نحو 18 ألف زواج مقابل 3.7 ألف حالة طلاق والإمارات فقط هي التي خرجت من القاعدة.

شاهدي ما هي الأسباب والدوافع التي أدت إلى ارتفاع معدلات الطلاق في السنوات الأخيرة؟

المملكة

أظهرت بيانات الهيئة العامة للإحصاء أن هناك 7 حالات طلاق في المملكة كل ساعة ، ومن بين كل 10 زيجات هناك 3 حالات طلاق ، مما يعني أن ثلث حالات الزواج محكوم عليها بالفشل.
وقدرت الخسائر المادية لقضايا الطلاق في عام واحد بأكثر من 3.5 مليار ريال ، علما أن تكلفة الزواج الواحد حوالي 60 ألف ريال.

سلطنة عمان

أعلن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات ، عن تسجيل 18243 حالة زواج خلال عام 2019 في السلطنة ، مقابل 3728 حالة طلاق في نفس العام ، مبينا أن معدل الزواج وصل إلى أدنى مستوى له في السنوات الخمس الماضية ، فيما ارتفعت حالات الطلاق إلى أكثر أكثر من 10 حالات في اليوم.

البحرين

كشفت إحصائيات صادرة عن وزارة العدل والشؤون الإسلامية ، أن إجمالي عدد عقود الزواج بلغ خلال العام الماضي 2019 نحو 5.5 ألف حالة زواج ، مقابل أكثر من ألفي حالة طلاق ، فيما بلغ عدد حالات الزواج نحو 6 آلاف حالة في 2018. مقابل حوالي ألف حالة طلاق ، مما يشير إلى أن نسبة حالات الطلاق تجاوزت 40٪ من حالات الزواج.

الإمارات العربية المتحدة

أفادت تقارير رسمية أن نسبة الطلاق من مواطنة إماراتية شهدت انخفاضا بنسبة 51.4٪ خلال النصف الأول من العام الجاري 2020 ، وكذلك بالنسبة للإماراتيات من غير الإماراتية بنسبة 36.1٪ فقط.

أكد تقرير إحصائي صادر عن مركز دبي للإحصاء عن معدلات الطلاق والزواج في إمارة دبي على مدى أربع سنوات ، أن نسبة الطلاق في دبي انخفضت بنسبة 35٪ بين عامي 2016 و 2019.

وأشار التقرير إلى أن نسبة الطلاق لكل ألف بين الإماراتيين انخفضت من 3.76 في 2016 إلى 2.44 في 2019 بنسبة 35.5٪.

الكويت

توقعت دراسة رسمية صادرة عن وزارة العدل أن يصل عدد حالات الطلاق إلى 8.9 ألف حالة في عام 2022 من 7.5 ألف حالة في عام 2018 بزيادة قدرها 1331 حالة.

قطر الدائرة

وشهد شهر مايو الماضي انخفاضًا ملحوظًا في عدد حالات الزواج والطلاق ، وفقًا للإحصاءات الرسمية الصادرة عن جهاز التخطيط والإحصاء مؤخرًا.

أظهرت الأرقام الإحصائية تراجعا في حالات الزواج بين المواطنين والمقيمين ، بمعدل تغير سنوي 38٪ ، وانخفضت حالات الطلاق بين المواطنين والمقيمين بمعدل تغير سنوي 75٪.

الأسباب والدوافع

تعددت الأسباب والدوافع وراء ارتفاع حالات الطلاق لأكثر من 20 سببًا ، وفقًا لعدد من الدراسات التي أجريت في عدد من دول الخليج ، منها الخيانة وسوء المعاملة والظروف المالية وعدم التوافق في العلاقة الخاصة.

كما تضمنت تدخل الوالدين ، وتعاطي المخدرات ، والعنف ، وتفضيل الزواج ، والاختلافات الثقافية ، وعدم الرعاية الذاتية ، والملل ، وعدم القدرة على الإنجاب ، والغيرة والريبة ، وغياب العدالة في حالة تعدد الزوجات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: