منوعات

متى يكون قول لولا الله ثم فلان جائز ومتى يكون محرما

حل سؤال متى يكون قول لولا الله ثم فلان جائز ومتى يكون محرما

اهلا بكم اعزائي زوار موقع الوان التعليمي لجميع الاخبار الحصرية والاسئلة التعليمية نتعرف اليوم معكم علي اجابة احد الاسئلة المهمة في المجال التعليمي الدي يقدم لكم موقع الخليج العربي افضل الاجابات علي اسئلتكم التعليمية من خلال الاجابة عليها بشكل صحيح ونتعرف اليوم علي اجابة سؤال

اجابة سؤال متى يكون قول لولا الله ثم فلان جائز ومتى يكون محرما

متى لا يكون لله فلان جائز ومتى يحرم؟ ورد هذا السؤال ضمن الأسئلة المنهجية في كتاب التوحيد لطلبة الصف الثالث المتوسط ​​، الأمر الذي دفع العديد من الطلاب إلى البحث الجاد والمستمر عن إجابته المثالية. يتعرض الإنسان في حياته اليومية للعديد من المواقف ، وكل هذا هو ما يكتبه ويقدره الله تعالى ، فيعتبره الإنسان خيرا له أو يعتبره شرًا له ، وإن كان هذا مكتوبًا بمعرفة غير مرئي منذ ولادة الإنسان ، لذلك ترى كثير من الناس في بعض المواقف ينسبون فضل الله تعالى في حدوث هذه الأشياء ، والفضل من بعده ينسب إلى شخص ساعده في إنجاز هذه المهام وإتمامها ، وأنت تجده يقول لولا الله ومن ثم فلان فلماذا حدث كذا وكذا؟

ومتى يقال إن لم يكن لله فيجوز فلان ومتى يحرم؟

الجواب الصحيح على السؤال: إذا كان القول ليس لله ، فيجوز فلان ، ومتى حرم:

  • وقول المسلم إن لم يكن لله فيجوز فلان في حال كان الأمر أو الفعل الذي قام به الإنسان ممكنًا للبشر ، فيجوز هنا قول لولا لولا. الله إذن فلان.
  • لولا الله لحرم فلان إذا لم يستطع أحد أن يفعل ذلك ، لأن هذا من قوة الله وقدرته وليس من قوة الإنسان. وهنا يجب أن ننسب الفضل إلى الله تعالى وحده.


وفي نهاية المقال نتمني ان تكون الاجابة كافية ونتمني لكم التوفيق في جميع المراحل التعليمية , ويسعدنا ان نستقبل اسئلتكم واقتراحاتكم من خلال مشاركتكم معنا
ونتمني منكم ان تقومو بمشاركة المقال علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر من الازرار السفل المقالة

السابق
ضِد كَلِمَةجَمِيلَةٌ
التالي
ضِد كَلِمَةاِنْصَرَفَ